طبيلة يناقش آفاق التعاون مع منظمة الإغاثة الدولية

خلال لقائه مع ممثلين عن منظمة الإغاثة الدولية، أكد طبيلة أن البلدة القديمة تعد كنزا حضاريا وتاريخيا، هاما لمدينة نابلس، وتقع على رأس  اولويات بلدية نابلس، حيث أن مشاريع الترميم متواصلة بهدف الحفاظ على موروثها الثقافي والمعماري والتي تتضمن ترميم الأحواش السكنية والواجهات الرئيسية والصبانات والساحات العامة.  وقدم طبيلة شكره وتقديره لمشاريع الإغاثة الدولية والتي تصب باتجاه حماية الفلسطينيين من التهجير القسري خاصة في المناطق المصنفة ج، والتصدي لممارسات الاحتلال المستمرة ضد الشعب الفلسطيني. وحضر الاجتماع أيضا المهندس سامح العاصي مدير الدائرة الهندسية والمهندس سامح عبده مدير وحدة البلدة القديمة ورجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والدولية في بلدية نابلس.

من جانبه قدم السيد عبود الشريف ملخصا عن نشاطات المنظمة التي تتضمن مشاريع في قطاعات الأمن الغذائي والمياه والصرف الصحي وحماية المساكن من الهدم ومنع تهجير سكانها، خاصة اؤلئك الذي يتعرضون لهجمات المستوطنين في مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة. وأضاف أن المنظمة تسهم في الدعم والمناصرة للشعب الفلسطيني من خلال الحملات الإعلامية والتقارير التوعوية حول الأوضاع الفلسطينية في كافة المحافل الدولية.

أما ممثل البعثة في فلسطين فقد أوضح أن المنظمة تعمل على الاستجابة للحالات الطارئة وتقديم المساعدات الإغاثية اللازمة للسكان الذين يتعرضون لاعتداءات المستوطنين، وكذلك تنفيذ مشاريع للتمكين الاقتصادي للنساء وبناء قدرات الشبابا خاصة المتخصصين في المجال المعماري وذلك بالتعاون مع المؤسسات الرئيسية في المدينة أهمها بلدية نابلس وجامعة النجاح الوطنية. وأضاف ان المنظمة بصدد تنفيذ مشاريع الحفاظ على الارث التاريخي في المناطق الفلسطينية، من خلال تدخلات تتعلق بترميم مواقع اثرية تاريخية بحيث يعاد استخدامها من قبل المجتمع المحلي.

واتفق الجانبان على عقد اجتماعات فنية مع المتخصصين في البلدية بهدف الخروج بأهم اولويات المشاريع ذات العلاقة بتعزيز الإرث الثقافي، من أجل البدء في عملية الترويج والتمويل والتنفيذ.

للمرة الاولى المصادقة على موازنة البلدية للعام 2020 قبل نهاية العام

8-1-2020

في خطوة تعتبر الاولى من نوعها، وبجهود مشتركة بذلتها الدائرة المالية بإدارتها وطواقمها المختلفة، والسادة في مديرية الحكم المحلي في نابلس ممثلة بالسيد مدير عام الحكم المحلي خالد اشتيه، ومدير دائرة الموازنات يوسف عصيدة. تمت المصادقة على موزانة البلدية التقديرية للعام الحالي 2020. بتاريخ 24-12-2019.

وأفادت ليدا ابو الهدى، المدير المالي في البلدية ان الايرادات المقدرة للبلدية للعام 2020 بلغت 185 مليون شيكل، بينما اجمالي النفقات المقدرة بلغت 190 مليون شيكل.

وتكمن أهمية هذه المصادقة في امكانية حصول البلدية على دعم وتمويل لعدد من المشاريع الاستراتيجية التي تسعى البلدية الى انجازها خلال العام الحالي والتي ستسهم في تحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطن، وعبرت ابو الهدى عن شكرها وتقديرها لمديرية الحكم المحلي ادارة وموظفين ولطواقم الادارة المالية المختلفة في البلدية ، خاصة شعبة الموازنة العامة، التي عملت على انجاز هذه الموازنة وتقديمها في الوقت المحدد والمصادقة عليها.

مرفق :- صورة عن كتاب وزارة الحكم المحلي

 

mwazanah 001

بالتعاون مع بلدية ليل والشبكة الدولية للشباب

4/1/2020

بلدية نابلس تعقد اجتماعا تقنيا لبحث تنفيذ مشروع بناء قدرات الفئات الشابة

بالتعاون مع بلدية ليل الفرنسية وبالتنسيق مع الشبكة الدولبة الفرنسية للشبابا ودعم المساواة الاجتماعية وبالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة. وحضر الاجتماع عن بلدية نابلس السيدة سماح الخاروف عضو المجلس البلدي ومقررة لجنة المراكز الثقافية، والسيد أيمن الشكعة مدير مركز تنمية موارد المجتمع ورجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والدولية، بالإضافة لممثلين عن جامعة القدس المفتوحة.

ويتمحور المشروع حول بناء قدرات الفئات الشابة من الجنسين في المناطق المهمشة من أجل رفع المعاناة عن هذه الفئات التي تأثرت بشكل مباشر بظروف الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع التركيز على الجوانب النفسية والاجتماعية بالنظر لخصوصية الوضع الفلسطيني. ويتضمن العمل بهذا المشروع التبادل الخبراتي والمعرفي بين بلديتي نابلس وليل من خلال ورشات العمل المشتركة بين المدينيتن تستهدف الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين العاملين في المؤسستين، الذين بدورهم سيعملوا على تنفيذ كافة أنشطة المشروع في مدينة نابلس.

وأكدت السيدة سماح الخاروف على أهمية هذا المشروع للشباب والفئات المهمشة خاصة مع الوضع الحالي التي تعيشه القضية الفلسطينية في مساعيها لتحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. وأضافت أن بناء الدولة يحتاج إلى بناء الإنسان ونبذ العنف، وهذا يتحقق بالضرورة من خلال برامج بناء القدرات والتدريب والتأهيل في مجالات القيادة والمواطنة والانتماء. وأوضحت الخاروف أن العلاقة مع بلدية ليل هي علاقة مميزة، ولابد من تعزيزها باستمرارية بتنفيذ مثل هذه المبادرات والمشاريع التي شهدت تاريخا خافلا من التعاون الطويل الذي امتد إلى أكثر من عشرين عاما. وفي نهاية اللقاء، أبدت الخاروف موافقة بلدية نابلس على هذا المشروع، موضحة استعداد البلدية لتقديم كل ما هو ممكن لتسهيل تنفيذ برامجه المتنوعة.


لجنة المساءلة المجتمعية بالتعاون مع بلدية نابلس يطلقان ميثاق المواطن الخاص بخدمة النفايات في مدينة نابلس

2/1/2020

ضمن مشروع المساءلة المجتمعية الذي ينفذه صندوق تطوير واقراض البلديات بالتعاون مع تسع بلديات من ضمنها بلدية نابلس، أطلقت لجنة المساءلة المجتمعية في مدينة نابلس وبالتعاون مع بلدية نابلس ميثاق المواطن الخاص بخدمة النفايات، في فعالية شارك فيها عدد من مؤسسات المجتمع المدني على رأسها محافظة نابلس، وغرفة تجارة وصناعة نابلس ومدير عام المجالس المشتركة في وزارة الحكم المحلي ، ومدير صندوق تطوير واقراض البلديات، والدكتور غسان المصري والمهندسة ريما عرفات اعضاء3 مجلس بلدي نابلس ومدارء الدوائر والاقسام ذات العلاقة، وأعضاء لجنة المساءلة من مختلف مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وفي بداية اللقاء رحب السيد سامر جبريل رئيس فريق مشروع المسائلة من مؤسسة الافق للتنمية الشبابية المنفذه للمشروع، انه تم تشكيل اللجنة في مدينة نابلس والتي تضم مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف القطاعات وذلك لضمان نجاح عملها، مشيراً الى تعاون بلدية نابلس بشكل كبير في انجاح اعمال اللجنة، وأضاف جبريل أن احتضان مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للجنة سواء من ايفاد ممثلين ذات كفاءة، واستضافة اللقاءات والتدريبات الى نفذتها اللجنة دلاله واضحة على اهتمام جميع مكونات المجتمع الممثلين في اللجنة، واوضح جبريل ان عمل اللجنة تركز على ثلاثة محاور أساسية هي ملف النفايات الصلبة ، والمرور والطرق ، والافصاح عن المعلومات.
وفي بداية اللقاء رحب السيد عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس بالحضور، مؤكداً حرص الغرفة على دعم جهود لجنة المساءلة المجتمعية في مختلف المواضيع التي تعمل عليها وأهمها موضوع النفايات والنقل والمرور وقضية الافصاح عن المعلومات.
بدورها باركت السيدة عنان الاتيرة نائب محافظ محافظة نابلس جهود البلدية واللجنة مؤكدة على ضرورة زيادة الاهتمام بقطاع الصحة والنفايات لما له من تأثير مباشر على السلم الاهلي في المدينة.
اما السيد غسان المصري، عضو مجلس بلدي نابلس وعضو لجنة المساءلة ، فقد أكد على تعاون البلدية التام مع لجنة المساءلة وتوفير جميع الاحتياجات لتحقيق اهدافها بكفاءة وفعالية، منوها الى ان تعرفة رسوم النفايات تخضع للدراسة والتغيير بالتعاون والتفاوض ما بين وزارة الحكم المحلي والهيئات المحلية، وانها قد تشهد تغييرا بسيطا في الرسوم في الفترة القريبة القادمة، بما يتناسب مع التكلفة الحقيقية لجمع وترحيل النفايات بما يضمن بيئة صحي نظيفة وجميلة.
وذكر السيد توفيق البديري مدير صندوق تطوير واقراض البلديات وممول مشروع المسائلة ، ان الصندوق يسعى الى تعميم المشروع في كافة البلديات والهيئات المحلية في الوطن ، وأن المرحلة الاولى للمشروع تم تنفيذها في 40 هيئة محلية، وان من اهم توصيات الصندوق ان يكون مشروع المسائلة مستدام وغير محدود في فترة محددة فقط.
وفي كلمة وزارة الحكم المحلي صرح السيد سليمان ابو مفرح مدير عام المجالس المشتركة، ان الوزارة تولي قطاع النفايات الصلبة اهتماما كبيرا وتضعه على سلم اولوياتها ، وانها شكلت لجنة لدراسة واقع هذا القطاع وآليات تطوير الخدمات من خلال تجديد أساطيل جمع النفايات في مختلف البلديات ونوه ابو مفرح الى ان معدل انتاج الفرد من النفايات في فلسطين مقارنة بنسبة دخل الفرد تعتبر مرتفعة، وان الرسوم التى تتقاضاها الهيئات المحلية مقابل هذه الخدمة منخفضة بالمقارنة مع الجهد والتكلفة المبذولة ، وان الوزارة تدرس امكانية رفع هذه الرسوم بالتشاور مع مختلف الهيئات المحلية. وختم ابو مفرح كلامه مصرحا ان مجلس الخدمات المشترك في نابلس مدرج ضمن المجالس التي ستكون مستهدفة لتنفيذ مشاريع مختلفة لتحسين واقع الخدمات المقدمة في مجال النفايات الصلبة.
وختم السيد سمير ابو شمس عضو لجنة المسائلة المجتمعية الكلمات في التطرق الى جهود اللجنة التي بذلت في مختلف المجالات والتي توجت اليوم في اطلاق ميثاق المواطن لخدمة النفايات الصلبة وذلك شعوراً من اللجنة بأهمية هذا القطاع وملامسته لحياة المواطنين.
وفي ختام الفعالية توجه المشاركين الى مبنى البلدية وقاوموا بازاحة الستار عن الميثاق المثبت امام مدخل البلدية.

المهندس سميح طبيلة يجتمع مع فرق الطوارىء لتقييم الاداء العام أثناء المنخفض الجوي

أعرب المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس عن شكره وتقديره لفرق الطوارىء التي واصلت الليل بالنهار للتعامل مع كافة المشاكل ورفع الضرر عن كافة المناطق السكنية خلال المنخفض الجوي الأخير. جرى ذلك خلال اجتماعه مع رؤساء الدوائر والأقسام ذات العلاقة بأعمال الطوارىء وبحضور عضوي المجلس الدكتور ساهر دويكات والمهندس زياد العالم وعمر الدبعي مدير البلدية. وأوضح طبيلة أنه سيتم مضاعفة أعداد فرق الطوارىء في المنخفضات القادمة بحيث يتم تقسيم المدينة إلى مناطق وتوزيع فرق الطوارىء بأعداد أكبر من أجل السيطرة على أي مشكلة بالسرعة الممكنة. وحول المنخفض، نوه طبيلة ألى أنه الأقوى من حيث كميات الأمطار الكبيرة التي هطلت والتي تشكل نسبتها أضعاف عن الطاقة الاستيعابية لشبكات المجاري، مما تسبب في تجمع المياه في المناطق المنخفضة، وعدم مقدرة شبكة الصرف الصحي بتصريفها بسرعة أكبر. ولدى سماعه لملاحظات الفنيين في منطقة البلدة القديمة، طالب وحدة البلدة القديمة بإجراء الصيانة اللازمة لبعض الجدران الآيلة للسقوط لدرء أية أخطار ممكنة مستقبلا.

 

ومن ناحية أخرى، شدد طبيلة على أهمية السرعة في جمع النفايات أثناء المنخفضات في وقت مبكر، وتوزيع السيارات الضاغطة على مختلف مناطق المدينة، مع التأكد من تنظيف محيط الحاويات من خلال توفير سيارات مرافقة ووضع الحاويات في مكانها الصحيح.

المزيد من المقالات...